مزون المليحان أصغر سفراء النوايا الحسنة لليونيسيف

19642580_1707651465942137_1434698410440168645_n

عندما كانت المليحان ١٦ عاماً، أطلقت حملة لإقناع المزيد من اللاجئين السوريين اليافعين بالبقاء في المدرسة.

بعد أن فرت هي وأسرتها إلى مخيم الزعتري للاجئين في الأردن، شعرت بالضيق لرؤية العديد من الفتيات يتزوجن وهن صغاراً ويتركن المدرسة.
مزون تحدت العادات الاجتماعية، وذهبت من خيمة إلى خيمة لإقناع الفتيات والفتيان وأولياء أمورهم لاستكمال تعليمهم.

الآن مزون ١٩ عاماً أعيد توطينها في المملكة المتحدة، قالت انها لا تعمل فقط على تعليمها ولكن تدافع عن قضية تعليم اللاجئين في جميع أنحاء العالم.

تم تعيين المليحان كأحد أصغر سفراء النوايا الحسنة لليونيسيف في حزيران. وهي أيضا أول سفير لليونيسف مع وضع اللاجئ .

قالت جورجينا تومبسون من منظمة اليونيسف :
” يجب على سفراء النوايا الحسنة أن يجسدوا المواطنة الصالحة وأن يكونوا متحمسين وشجاعين وملهمين ومبدعين وذو مصداقية وقادرين على العمل كدعاة مؤثرين للأطفال . يجب أن يبدوا صفات القيادة في مهنهم ويبدون الحماس لاستخدام هيبتهم المهنية وشبكاتهم لتعزيز حقوق الطفل.. ومزون لديها هذه المعايير تماما ”

وبصفتها سفيرة للنوايا الحسنة، ستدافع المليحان في المحافل الدولية عن الأطفال المتضررين من النزاع أو الكوارث لكي يكون لديهم أماكن آمنة للتعلم، بهدف المساعدة في التأثير على السياسات وزيادة الاستثمارات في هذا المجال.

اللاجئون تحدثوا بعمق مع المليحان عن جهودها لإقناع أقرانها وأولياء أمورهم بأهمية التعليم، والتحديات التي تواجه تعليم اللاجئين ومستقبل سوريا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s

موقع ووردبريس.كوم. قالب: Baskerville 2 بواسطة Anders Noren.

أعلى ↑

%d مدونون معجبون بهذه: